موت حنّبعل

لجأ القائد العظيم إلى ملك سوريا الذي كان بدوره في حرب مع روما، إلا أن هزيمة هذا الأخير سنة 190 قبل الميلاد جعلت حنّبعل ينتقل نحو شمالي بلاد الأناضول، وهناك وضع عبقريته في خدمة ملكها، إلا أن هذا الأخير رضخ لضغوطات روما التي لم تكف عن ملاحقة غريمها القديم و أرسلت في طلبه، وحين أيقن حنّبعل بحتمية وقوعه أسيرا آثر الانتحار مقدّما آخر درس له في رفض الإهانة و التّعلّق بالحرية.

slide0007_image011